جفاف التدوين .. وباء جديد ينتشر بين صفحات المدونات

أكتب لكم هذه التدوينة الآن وأنا أعاني من ضمور عضلاتي التدوينية. في الحقيقة لا أستطيع حتى أن أسميها عضلات, بل هي عضيلات صغيرة لم تكد تبدأ بالنمو والتضخم حتى بدأت بالارتخاء والترهل.

اعتقدت أني الوحيد الذي توقف فجأة عن التدوين .. ولكني لاحظت أن الكثير من المدونات التي قمت بالاشتراك بها قد تجمدت مثل حال مدونتي الحبيبة, وأما بعض المدونات الأخرى فلم تتوقف ولكنها تتحدث بشكل بطيء جداً. فمالسبب ياترى؟

أعتقد أن المدون بشكل عام يضغط على نفسه لكي يستمر بالتدوين لعدة أسباب, من أهمها هو خوفه من أن يخذل قراءه الأعزاء جداً على قلبه ..

ومع استمرار الضغط يبدأ ذلك الاحساس بالتسلل إليه .. إحساس المسؤولية.

هنا يبدأ التدوين بالتحول إلى واجب أكثر من كونه هواية ومتعة. وبالطبع هذه الطريقة خاطئة 100%

فيجب على المدون أن يتذكر السبب الذي جعله يبدأ مشواره أصلاً, وهو المتعة ..

متعة الكتابة, متعة نشر أفكارك أمام الجميع ليقرؤوها, متعة مشاهدة التعليقات والرد عليها … وغيرها الكثير.

اشتقت كثيراً للتدوين واشتقت للرجوع والكتابة هنا والتواصل مع قرائي وزواري.

لذا توصلت إلى استنتاج في منتهى العبقرية!

سأطرح تدويناتي هنا بدون أية إلتزامات. سأتخلص من إحساس المسؤولية والواجب التدويني .. فأنا هنا لكي أستمتع وأمتع غيري معي, والتدوينات الممتعة حقاً هي التي تخرج من القلب وفي لحظتها.

استنتاج عبقري أليس كذلك؟ 🙂

أراكم لاحقاً اعزائي ..

Advertisements

~ بواسطة khalid86 في نوفمبر 19, 2008.

4 تعليقات to “جفاف التدوين .. وباء جديد ينتشر بين صفحات المدونات”

  1. سعدت بمروري على مدونتك الأنيقة

    وأوافقك تماما أن التدوين للمتعة والفائدة
    ولعل كسل عضلاتنا (حسب تعبيرك الجميل ) سببه
    ثقافتنا في كتابة مذكرات الشخصية حيث لم نتعود منذ االصغر !

    عموما تقبل كل الأمنسات لك بالتوفيق،،

  2. صدقت خالد
    هذا هو تماما مايجعلني اتقاعس مرات عن التدوين ، لاحساسي بكونه واجب !!
    استمر 🙂

  3. واحشني كتير يا خالد الدنيا تلاهي
    ونفسي ارجع للتدوين تاني بس عايزك تبقى معايا
    انا عاجباني فكرة الواجبات دي
    وعايز اعملها بس الواجب بتاع الدراسة ماكانش وصلتي انا وصلنى اللى قبلها في المدونة بتاعتي عن طريق حاجة كده اسمها التعقيبات القادمة
    ان شاء الله بافكر انا اللى اعمل واجب وامرره عليك انت وجماعة حبايبي
    سلام 

  4. عصابة النووى

    نشرت جريـدة المصرى اليوم فى 17 يوليو 2013 قال أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة فى تصريحات صحفية، بعد إبلاغه بالاستمرار فى منصبه ضمن حكومة الببلاوى، إن البرنامج النووى لتوليد الكهرباء، سيكون أحد أهم محاور قطاع الكهرباء فى الفترة المقبلة.وأضاف:”لدينا برنامج جيد يستهدف إقامة 4 محطات نووية لإنتاج الطاقة،..

    الخبر واضح منه أن عصابة النووى مش ناويين يجبوها البر و كل ما يجئ رئيس يروحوا له لأقناعه بشراء مفاعلات نووية . لماذا نشترى مفاعل نووى تزيد تكلفته على 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط؟!!!

    بالرغم من كوارث المفاعلات النووية و أشهرها تشرنوبيل “أوكرانيا”عام 1986 و فوكوشيما “اليابان” عام 2011 مازال هناك فى مصر من المسئولين من يصر على أستغفال و أستحمار الشعب المصرى ، و يسعى جاهدا لأنشاء مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء!!!!

    و أصبح واضحا كالشمس أن هناك عصابة منذ عهد حسنى مبارك مرورا بعهد محمد مرسى و حتى الأن تسعى جاهدة منذ سنوات لشراء مفاعلات نووية لمصر و لا يهم و لكنها صفقة العمر لأفراد العصابة من حيث عمولات بمثات الملايين من الدولارات يستطيعوا بها أن يعيشوا هم و عائلاتهم كالملوك فى أى بلد يختاروه فى العالم أما عواقب المفاعلات النووية التى سيكتوى بنارها المصريين فهذا أخر شئ يهم فاقدى الشرف والذمة و الضمير …

    و نحن فى مصرنا نكتب منذ عام 2007 محذرين من مخاطر النووى و منبهين إلى البديل الأكثر أمانا و الأرخص

    ثقافة الهزيمة .. النووى كمان و كمان
    ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء
    ثقافة الهزيمة .. أرجوك لا تعطنى هذا السرطان

    مزيـــد من التفاصيل و قراءة المقالات بالرابط التالى

    http://www.ouregypt.us

    و الغريب أن نقرأ السعودية لديها خطط لبناء 16 مفاعل نووى بالمملكة بتكلفة 100 مليار دولار!!!‏

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: