عندما تتشكل البجاحة على صورة إنسان

•مايو 12, 2008 • 8 تعليقات

شخص لا أعرفه ولا يعرفني ولم نتحادث مع بعضنا البعض طيلة الثلاث سنوات الماضية في الجامعة يقترب إلي فجأة ويبدأ بالتحدث :

– هل رأيت كيف كان الإمتحان ؟

– نعم .

– هل تعرف حل السؤال الفلاني ؟

– لا .

– ماذا عن السؤال الفلاني ؟

– لست متأكداً .

– أظن أنها تُحل بهذه الطريقة .

– لا أعرف .

– هل عندك برنامج المصمم الذي يريده منا الدكتور لعمل المشروع ؟

– مع أحد أصدقائي .

– حسناً إذن أحضره لي غداً ! ( بصيغة الأمر )

– سأرى ما يمكنني عمله .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

– أهلاً هل أحضرت البرنامج ؟

– لا .

– إذاً أحضره لي غداً ( صيغة أمر مرة أخرى ) .

<< هنا عقدت اتفاقية مع نفسي بألا أعطيه البرنامج حتى يطلبه مني بلباقة >>

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

– مرحباً, أرأيت لقد قام الدكتور بإلغاء المشروع كاملاً وإعطانا مشروع آخر .

– أعرف .

– هل أحضرت البرنامج ؟

– لا .

– لايهم … كم شخص بالمجموعة أنتم ؟

– أربعة أشخاص .

– أريد أن أدخل معكم !

– ( لحظة صمت من هول الصدمة ) .. لا أعرف إن كانوا سيوافقون, ولكن سأسألهم .

– حسناً متى ترد لي الخبر ؟

– عندما أقابلك ثانية .

– لا, أعطني رقم جوالك !

– لا يحتاج .

– لالا, أعطني إياه كي أتصل بك .

– حسناً إذن أعطني رقم جوالك أنت لأتصل بك .

– حسناً أكتب عندك صفر خمسة صفر … إلخ

– حسناً وداعاً .

– لحظة أعطني رقمك .

– اللهم طولك ياروح .. خذ رقم جوالي ..

<< يتصل بي ليتأكد أنه فعلاً رقمي >>

– هاه؟ ارتحت؟ حسناً نراك على خير يا صديقي .. على ما يبدو .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

– صباح الخير !

– ( صباح التعاسة 😐 )

– هل كلمت أصدقاءك ؟

– نعم ولم يوافقوا ( فعلا كلمتهم ) .

– حسناً لا يهم, هل عندك لابتوب ؟

– نعم .. لماذا ؟

– قد أحتاجه عند المشروع حيث أني سأعمل به لوحدي .

– ألا تعرف أحداً معه لابتوب ؟

– أنت الوحيد الذي أعرفه ..

<< هنا رق قلبي له قليلاً >>

– أحضره معك يوم الإربعاء ( لانزال تحت صيغة الأمر ) .

– يوم الإربعاء دوام كامل من 8 إلى 3 .. لا أستطيع .

– حسناً يوم السبت إذاً, هناك فراغ بعد المحاضرة يمكننا أن نستغله .

– سأرى ما يمكنني فعله .

– لا تنسى احضاره .

– اتصل علي لتذكرني, فلا تنسى أنك انتزعت رقمي مني بالغصيبة .

– نعم نعم .. إلى اللقاء .

– ( أرجوك … قل وداعاً 😐 ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

طبعاً كما رأيتم فقد وافقت على إحضار جهازي معي وذلك لسبب واحد وواحد فقط ..

وهو أنه وحيد ولايعرف أحد في هذه المادة أو الكلية ( لا ألوم أحد على ذلك ) وإلا لاتخذ حديثي معه مسار آخر تماماً .

فعلاً في حياتي كلها ( بدون أي مبالغة ) لم أرَ شخص يتحلى بهذا القدر من البجاحة المخلوطة مع قدر لابأس به من الإزعاج .

حسناً لنفرض أنك وحيد ولاتملك أحداً ليساعدك ( أعرف هذا الشعور ), هذا لايعطيك الحق بأن تتصرف مع الغير بهذه الطريقة الخالية خلواً تاماً من الأدب واللباقة .

هداه الله وهدى جميع المسلمين ..

سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملاحظة بسيطة : أنا لم أعتب عليه هنا لأنه أتى وحدثني وهو لايعرفني … فهذا ما يفعله الجميع خاصة في الجامعات للتعرف أو لطلب مذكرة أو كتاب أو غيره .

Advertisements

.. صـبــــــاح المـطــــــر ..

•أبريل 30, 2008 • 5 تعليقات

استيقظت اليوم على جو ماطر رائع جداً ..

ما أجمل الشعور عندما يستقبلك الصباح بهذه الحلّة ..

أتمنى أن يكون الجو رائع عندكم كما هو رائعٌ عندي 🙂

مفاجأة لطيفة

•أبريل 30, 2008 • 3 تعليقات

عند وصولي للبيت قبل يومين تقريباً, وبعد دوام طويل ومنهك بالجامعة

تفاجأت بهذا المشهد أمامي ..

لا, أنا لا أتكلم عن شجرة “الجهنمية” الغير مشذّبة 🙂

وإنما عن جدار منزلنا المكسور ( أو قد أقول المخروم )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

طبعاً تستطيعون تخيّل مدى تفاجؤي عند رؤيتي لهذا المنظر

أول شيء فعلته هو الهرولة إلى داخل البيت لأتأكد أن الكل بخير ( لا أعلم كيف لخرم مثل هذا بأن يضر أحداً .. ولكنها كانت ردة فعل تلقائية )

وعندما تأكدت أن كل أهلي بخير بدأت بالسؤال عما حدث

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصة وما فيها هي أن أحد العمّال أراد أن يقتلع شجرة من جانب بيتنا باستخدام ” تراكتور ” وبالخطأ وبينما كان بصدد اقتلاعها قام بضرب جدار بيتنا, مما أدى إلى حدوث ما ترونه الآن .

طبعاً العامل كان لديه ضمير ولم يهرب, وتكفل بـ ” رقع ” هذا الخرم 🙂

وهذه صورة له بعد إصلاحه :

أذكر عيوبك

•أبريل 27, 2008 • 13 تعليق

مررت علي أختنا مضيعة بيتهم واجب ” أنشر غسيلك ” على حد قولها 🙂

طبعاً فكرة الواجب بشكل عام جميلة خاصةً إذا كنت تقرأ الأجوبة ولست من تكتبها 😉

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فهي تذكِّرنا بأننا مجرد بشر , ففي بعض الأحيان يحاول بعض المدونين خلق شخصية خاصة بهم في

مدوناتهم, ويحاولون أن يجعلوها كاملة الأوصاف بقدر ما يمكن ..

بالطبع هذه الطريقة خاطئة, فالقراء دائماً يريدون أن يتعرفوا على القارئ قبل أن يقرأوا ويتقبلوا طرحه

وأيضاً لكي يحسوا بأنهم يقرأون لـ ” بشر ” مثلهم وليس لمجرد معرّف مجهول على صفحة في الإنترنت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حسناً الآن وبعد المقدمة الفلسفية 🙂

لنبدأ بحل الواجب ( رحمتك يا رب حتى في مدونتي تلاحقني الواجات 😐 )

1) أحب العزلة كثيراً

ففي أغلب الوقت أكون لوحدي, لوحدي في السيارة, لوحدي في غرفتي, لوحدي أمام التلفاز … إلخ

وأعتقد أن هناك أكثر من سبب لما يحصل ففي السابق لم أكن بهذه العزلة وكنت كثير الخروج

وكنت ” ذكي إجتماعياً ” أكثر من الوقت الحالي .

فهناك سبب سفر جميع أخواني وعيشهم في مدن أخرى وبقائي وحيداً في المنزل مع والداي حفظهم الله

وأيضاً هناك سبب بعض خلافاتي مع أصدقائي والتغيرات الحاصلة في شخصياتهم وتصرفاتهم التي تجعلني أفضل البقاء في المنزل أو الخروج وحيداً على أن أذهب معهم ( طبعاً هذه التغيرات حصلت لأغلبيتهم وليس لهم كلهم ) .

وغيره من الأسباب التي لا يهم ذكرها حالياً ..

2) كتوم, وكـتــــــــــــــــــــــــوم جــــــــــــــــــــــداً

وهذه إحدى العيوب التي تأرقني أحياناً, فمن الصعب جداً أن ” أفضفض ” بمشاكلي لأي شخص مهما كان ..

ولا يرجع ذلك إلى عدم الثقة ( مع أنها جزء من سبب كتمي ), ولكن يرجع أيضاً لأسباب أخرى لن يعرفها إلا الشخص الكتوم مثلي .

3) عدم الإلتزام

من الصعب جداً ان ألتزم بالشيء, وهذه مشكلة كبيرة بالنسبة لي ..

وحتى أني أواجهها مع مدونتي من وقت لآخر مع أنها حديثة البدء ولاتزال في مهدها ..

أتمنى فعلاً أن أتخلص من هذا العيب بأقرب فرصة ممكنة .

4) نظام النوم 🙂

نظام النوم وما أدراك ما نظام النوم, أعتقد أن هذا العيب يندرج تحت مشكلة عدم الإلتزام ..

من أكبر المنغصات التي أواجهها في حياتي ( بدون مبالغة ) هي عدم إلتزامي بنظام نوم معين

فيجب علي على الأقل أن أقلب نظام نومي مرة واحدة في الأسبوع 🙂

فتجدني يوماً استيقظ ليلاً, وآخر استيقظ به عصراً, وآخر صباحاً ( هنا أكون قد أتممت دورة نظامية كاملة 😐 ) .

5) برود أعصابي

البعض يسميني ” رايق ” , والبعض يصفني بالمتبلّد , والبعض الآخر يناديني بالثلاجة 🙂

حيث أن برودتي هي أكثر ما يميزني وهي صفتي الأكثر بروزاً, ولكني في الآونة الأخيرة بدأت أحس بتزايد عصبيتي أكثر من السابق

وأعتقد أن ذلك له علاقة بمشكلة الكتمان التي أعاني منها .

6) صعب في إنتقاء الأصدقاء وتكوين العلاقات

لايعجبني أحد بسهولة, فأي عيب لا يعجبني فيه قد يكون كفيلاً بإبقاء علاقتنا رسمية إلى الأبد

فأنا عندما أبحث عن صديق جديد فإني أبحث عن واحد خالٍ بقدر ما يمكن من العيوب حتى أستطيع تقبله ( مع أني أنا الذي أبحث عنه وليس العكس ) .

عموماً هذا العيب لا أواجهه مع أصدقائي أنفسهم , ولكن مع العلاقات الجديدة فقط ( خاصة في الجامعة والتي تتعرف فيها على شخص جديد بشكل شبه يومي 🙂 ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذا ما يحضرني حالياً من العيوب التي أجد نفسي أعاني منها باستمرار وبشكل متكرر

إن شاء الله أكون حليت الواجب صح 🙂

وأتمنى أن تكون هذه التدوينة ساعدتكم على التعرف على شخصيتي بعمق أكثر من السابق ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بالنسبة للتمرير, فسأمرر الواجب على المدونين التاليين :

digital mind – Odah , مدونة حامد شاهين , باستيل

تدوينات أعجبتني

•أبريل 26, 2008 • 2 تعليقان

هذه بعض المقالات التي استمتعت بقراءتها في الفترة السابقة .. أرجوا أن تعجبكم

>> معذرة … يمكن للأعضاء فقط أن يشاهدوا الروابط

>> أهل الحرفة

>> من أجل حياة .. تليق بنا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرابطان التاليان يتكلمان عن فكرة رائعة جداً تقوم على أساس نشر الكتب وحث الآخرين على القراءة, أنصحكم بمطالعتهما

>> “كتبكم ليست لكم”

>> تنفيذ ” الكتـاب العـابــر أو كتبـكم ليـست لكــم ”

ذوي الإحتياجات الخاصة .. هل أعطيناهم حقهم ؟

•أبريل 7, 2008 • 9 تعليقات

دائماً ما أتساءل لماذا لا أصادف أشخاص من أخواننا ذوي الإحتياجات الخاصة إلا نادراً ؟

خاصة في الأماكن العامة والمكتظة بالناس ..

هل هم لا يحبذون الخروج لأسباب نفسية ؟

أم أن المحلات والمطاعم لا تقوم – في الغالب – بتوفير التسهيلات اللازمة لهم ؟

___________________________

___________________________

ليس من الدارج أن نرى علامة ذوي الإحتياجات الخاصة في الأماكن العامة إلا إذا كان

مجمع ضخم أو صرح تعليمي كالجامعات والكليات … إلخ

فلماذا نلاحظ هذه القلة في الإهتمام ؟

هل هو عدم وعي من قبل أصحاب المحلات ؟

أم هي وبكل بساطة .. مجرد لا مبالاة ؟

لن أقول بأنه جشع أو بخل, فتحويل المحل إلى مكان مهيأ لذوي الإحتياجات الخاصة لا يكلف إلا الشيء البسيط ..

___________________________

___________________________

هل من الصعب أن نحول بيئتنا ( بكل أسواقها ومطاعمها ومساجدها وغيرهم ) إلى بيئة مهيأة تماماً لأصحاب الإحتياجات الخاصة ؟

هل من المستحيل إستحداث قانون يشترط دعم المنشأة لهم ( أياً كان مجالها وتخصصها ) قبل الموافقة على الشروع ببنائها ؟

غريبٌ أمر هذا التجاهل ..

فيلم : Dan in Real Life

•أبريل 2, 2008 • 4 تعليقات
dan_in_real_life.jpg

شاهدت هذا الفيلم قبل أيام وفي وسط معمعة الإختبارات 😐

طبعاً الفيلم قديم نسبياً ( صدر في 2007 ) ..

____________________________________________

____________________________________________

لا أعلم إذا كان السبب هو هلوسة المذاكرة وتجرع الكم الهائل من أكواب القهوة 🙂

أم أن الفيلم فعلاً كان يستحق

لكني في الحقيقة استمتعت به كثيراً, وأعجبتني بساطته وخفة دمه.

مع أن الأفلام الكوميدية عادةً لا تعيش طويلاً

لكن هذا بالذات له طريقته وبساطته الخاصتان اللتان تجعلانك تعيش جو الفلم كاملاً

بحيث ترجع إليه لاحقاً لتشاهده مرة أخرى أو تتنقل بين لقطاته.

____________________________________________

____________________________________________

طبعاً الفيلم نوعه كوميدي / دراما / رومانس

وقصته تحكي عن كاتب يدعى ” دان ” يملك عامود في أحد الصحف ويقوم بالكتابة فيها عن أمور الحياة

وعن المشاكل الاجتماعية والنفسية, ويحاول إيجاد حلول لها

ولكن المفارقة تكمن بأن حياة هذا الكاتب الفوضوية لا تعبر أبداً عن مقالاته.

____________________________________________

____________________________________________

عموماً الفيلم من بطولة ” Steve Carell ” بطل المسلسل الشهير ” The Office ” ..

تبدأ القصة عندما يذهب البطل مع بناته الثلاث لزيارة أهله والجلوس عندهم لفترة بسيطة

ويجد بالصدفة امرأة في تلك المدينة يقع في حبها .. من هناك تبدأ سلسلة الأحداث في الفيلم

____________________________________________

____________________________________________

شخصياً أنصح كل من يحب الكوميديا الممزوجة مع الدراما بأن يشاهده ولن يندم 😉